منتديات قصص الحب
مرحبا بكم في منتديات قصص الحــب

نتمنى لكــم اجمل الاوقات ويشرفنا ويسعدنا تسجيلكم وانظمامكم لأسرتنا

اشراف على القسم الا تبيه بعد وصولك 50 مشاركهـ يحق لك الاختيار
أدارة المنتدى
منتديات قصص الحب
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةشبكة قصص الحبالتسجيلدخول

 

 ...نعم انا مازلت مبتسمة...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قصص الحب

...نعم انا  مازلت مبتسمة... Ouuous12
قصص الحب

عدد المشاركات : 232
تاريخ التسجيل : 11/07/2011

...نعم انا  مازلت مبتسمة... Empty
مُساهمةموضوع: ...نعم انا مازلت مبتسمة...   ...نعم انا  مازلت مبتسمة... Emptyالسبت يوليو 16, 2011 7:57 am


السلام عليكم....
اقدم لكم قصتي هذه والتي كتبتها بقلمي,ارجو منكم قرأتها وإبداء أرائكم فيها...
.... البداية....

عزمت الامر واتخذت قراري وتوكلت على الله
استيقظت في الصباح الباكر
ذهبت إلى مكتب بيع التذاكر وحجزت تذكرة على رحلة الساعة السادسة والنصف مساءا
قررت الرحيل بدون مقدمات
لم يعد لي شيء يعنيني في هذا المكان
عدت الى الشقة
ومازالو يحملقون بي..ويتهامسون ..((رح يتزوج ويتركها))
((زواجه اليوم..مسكينة..اكيد تتقطع من جوا))
وانا امامهم ياجبل مايهزك ريح..
ولكنني كما قالوا((اتقطع من جوا))
دخلت غرفتي واغلقت الباب على نفسي..
وبمجرد ما اخلو بنفسي بعيدا عن انظارهم
تعود الأفكار من جديد
فأسترجع كل ماحصل
وتبدأ الاسئلة تتوالى و تطرح نفسها بنفسها
لماذا؟؟ كيف؟؟ لما؟؟ما اللذي فعلته لاستحق منه كل هذا
اصبت بنوبة من اللا بكــاء..أود ان ابكي بقووة
ولكن لا استطيع..
عندما أصل لموضوع البكاء قد ابكي على اتفه الاشياء..
ولكن هناك امور لااستطيع ان ابكي عليها ومنها الحب..
لا اعرف لماذا لاتخرج دموعي عندما يتعلق الامر بالحب
ربما لسبب وحيد وبسيط..
.........(( احيانا كرامتي ما تسمح لي ))..!!!!
ويشتد صراعي مع نفسي...
وياللحسرة اود ان ارتاح بأي طريقة ولكن...
لادموعٌ تود ان تخرج لتريحني, لا صوت صراخ يصدر ليزيح مابداخلي من
الم وحسرة
وبعد ان فقدت الامل في بكائي قلت لنفسي ..
((يابنت قومي..محد درا عنك..بكيتي ولا مابكيتي))
اغلقت عيني واخذت نفسا عميـــــــــــــــــــق....
هدأت نفسي..وسكنت جروحي..واستغرقت في التفكير...
لااكتشف انه لايوجد من يستحق هذا العناء كله
جمعت شتات روحي الممزقة, ونهضت..
اخذت اكبر حقيبة عندي
قمت بجمع ملابسي واشيائي المهمة ورميت كل الذكريات و مايتعلق بالماضي
في سلة المهملات..
في تلك اللحظة
خطرت في بالي فكرة......
شعرت بأنني لو رميت شيئا يذكرني فيه سوف اشعر بسعادة غاااامرة
بدأت افتش عن الاوراق ,الصور,الرسائل.بطاقات المعايدة, زجاجات عطر,
شريط شعر احمر,وروده الحمراء التي كنت اضعها بين قصائد نزار قباني التي تذكرني فيه,
اشرطة اغاني لــ أم كلثوم كنا نستمع لها سويا,و..و..و
جمعتها كلها في صندوق كرتوني,حملت الصندوق وانا مبتسمة ابتسامة عريضة
خرجت من غرفتي متوجهة الى الشارع لارميها في الخارج
وبمجرد مافتحت باب غرفتي وهم يحملقون بي بطريقة غريبة,
(( تبتسم؟؟!!!!!!!!!! ))
هههههههه
((يتوقعون انني سوف اخرج من غرفتي بكرتون مليئ بالمناديل المبللة))
خرجت ورميت الصندوق في سلة المهملات
في تلك اللحظة شعرت بإحساس لايوصف..وكأن ثقلا كبيرا أزحته عن صدري
شعرت انني مقبلة على الحياة من جديد..
وتعلمت مبدأً جديدا في الحياة...
(( تخلصي من كل الاشياء القديمة في حياتك))
رجعت للشقة ,وأنا مازلت مبتسمة,
وعندما دخلت,رأيت ذلك الكم الهائل من علامات الاستفهام
مرسومة على وجوههم..
وازاد عرض ابتسامتي....
دخلت الى غرفتي وجهزت حقيبة سفري
لم أخذ معي غير الاشياء المهمة
فتحت دولاب ملابسي واخرجت اجمل فستان لدي,
ارتديته,ثم بدأت اجهز نفسي للذهاب للحفلة
وبعد ان تأكدت انني في غاية الأناقة
اخذت حقيبة سفري وحقيبة اليد
وخرجت من غرفتي وانا مازلت مبتسمة
وأدندن..((طلعت يامحلى نورها شمس الشمووسة))
وازدادت علامات الاستفهام على وجوههن..
وازداد عرض إبتسامتي أكثر وأنا أدندن((قاعد ع السقية ياخلي..أسمر وحليوة))
-على وين؟
-على ارض الله الواسعة..
خرجت من الشقة, وقبل أن أذهب خطر في بالي ان اودع حميدة جارتنا التي تسكن
الطابق الارضي
-حميدة..حميدة..
-دوم هالابتسامة..من زمان ماشفناها
-خلاص ياحميدة كل شي انتهى بالنسبة لي..وطارت الطيور بأرزاقها..
-الله كريم..خـــــيـــــــرة..اهم شي انتي مرتاحة.؟؟
-جــــــــــــــدا.... توصين شي؟؟
-الله معك..ياطير يامهاجر على أرض الله ..الله معك..وابتسمت..
قبلتها وخرجت..
توجهت الى بوتيك ورد,اشتريت باقة من الزهور البيضاء,واخذت بطاقة تهنئة
وكتبت فيها
(( الف مبرووك..اتمنى لك السعادة.....دائما...حبيبتك السابقة ..رزان))
ذهبت مباشرة الى حفلة الزواج,وعندما دخلت,الكل كان ينظر إلي نظرات مليئة بالإستغراب
والتعجب..
وبخطى ثابتة ,توجهت الى طاولة العروسين
وانا مبتسمة إبتسامة عريضة..
((حسن..الف مبرووك ,,الف مبرووك ياعروسة ))
وقدمت لهما باقة الزهور..
وقلت للعروس بإبتسامة ساخرة ((يتربى فعزك..خلي عينك عليه رح يتعبك بكرة))
رمقني حسن بنظرة حقد غير طبيعية,وتزداد ابتسامتي وأنا انظر إليه
-شكرا ..ليش كلفتي على نفسك..لو ارسلتي بطاقة تهنئة كفاية..
-نعم؟؟هذا عرسك يا حسن وما احضر؟مستحيييييييييييييييييل...
فقال لي وكأنه يود قتلي بيديه..((اممم يعطيك العافية من يومك راعية فزعة..
ليش واقفة تفضلي..!!))
-اوووه نسيت عندي موعد ضروري جدا جدا ولازم امشي..
اتمنى لكم السعادة..
ادرت ظهري وازداد عرض إبتسامتي,وأنا ادندن ((الله معك ياهوانا يامفارقنا))
توجهت للمطار وانتظرت مع المسافرين كأي مسافر ينتظر موعد رحلته,

تتنازعني ذكريات المدينة
وكأنها تطلب مني البقاء..أخذتني رغما عني في رحلة صغيرة مع شريط الذكرى
الى كل مكان جلست فيه
كل شارع..كل رصيف..كل زاوية..
يضعف قلبي, وكأنه سيخونني كما خانني حسن ليقف في صف الذكريات
ليمنعاني من السفر والرحيل ولكن عقلي تغلب على القلب والذكريات
ووقفت صامدة ولم أتزحزح عن قراري في الرحيل
وفجأة..أحسست بنزول دمعة سرت كقطرة ندى على خدي الذي كاد ان يصاب بالجفاف
ويتمزق..
بكيت من دون أن أشعر..
وعندما بكيت عرفت انني مازلت بخير وعلى قيد الحياة..
لم أتجرأ على رفع يدي و مسح دموعي بل تركتها لتنزل قدر ماتستطيع..
احسست براحة عجيبة..ونقاء يتسامى بروحي ,وكأنها ولدت من جديد..
ذهبت مع نفسي الى عالم أخر..
ولم أشعر إلا والمنادي ينادي:
((النداء الاخير... الى المسافرين على الرحلة المتوجهة إلى اللا نهاية...
نرجوا منكم التوجه الى صالة المغادرة فورا..للصعود على الطائرة وشكرا..))
نظرت الى ساعتي ووجدتها السادسة والنصف وخمس دقائق..
حملت حقيبتي وتوجهت الى الطائرة..
مسحت دموعي , وأنا مازلت مبتسمة, وأدندن..((سنرجع يوما الى حيينا,,
ونغرق في دافئات المنى..
سنرجع مهما يمر الزمان..وتنئى المسافات مابيننا))...................
....النهاية....



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالتــــــو قــــــيــ ع ــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://love-story.3rab.pro
 
...نعم انا مازلت مبتسمة...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قصص الحب :: منتديات الـثـقـافـيـه والأدبـيـة :: الــ للقصص والروايـات ــحب-
انتقل الى: